أخبار الهجرة

يورو برس عربية تكشف بالصور .. من هو الطفل السوري الذي لفظته الأمواج على سواحل تركيا

يورو برس عربية / ستوكهولم

أثارت صورة الطفل المسجى على رمال الشاطئ ضجة كبيرة في وسائل الاتصال الاجتماعي وانتشرت في موقع “تويتر” تحت عنوان صادم ومؤلم يقول: “الإنسانية تُلفظ على الشاطئ”.

صورة الطفل الغريق انتشرت لاحقا في وسائل الإعلام الدولية وأثارت موجة عارمة من الأسى والغضب من تواصل هذا النوع من المآسي التي تلاحق اللاجئين السوريين في رحلة هربهم من جحيم الحرب المتواصلة في بلادهم منذ أكثر من 4 سنوات.

وذكرت عدة وسائل إعلام أن الطفل الغريق الذي أثارت صورته وهو مسجى على الرمال وقد فارق الحياة، حزنا وغضبا كبيرين اسمه إيلان كردي وعمره 3 سنوات، وهو من سكان مدينة كوباني “عين العرب ” شمال سوريا، مشيرة إلى أن شقيقا للضحية يبلغ من العمر 5 سنوات كان معه على نفس المركب، وقد مات غرقا هو الآخر.

كان هذا الطفل الضحية ضمن مجموعة تتكون من 23 شخصا استقلوا قاربين انطلقا منفصلين من منطقة أكيارلار في شبه جزيرة بودروم جنوب تركيا في اتجاه جزيرة كوس اليونانية.

قُتل غرقا من هؤلاء أكثر من 12 لاجئا وأنقذ 7 آخرون، فيما فُقد أثر شخصين. وكان قد وصل خلال الصيف عشرات آلاف من اللاجئين السوريين إلى ساحل بحر إيجة بتركيا للانتقال منها إلى اليونان ومنها إلى دول الاتحاد الأوروبي.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى