أخبار

حكاية مغربي متهم بمحاولتي قتل ودوخ بلجيكا بـ”سيلفي” من طنجة

متابعة / يورو برس عربية
 
حكاية أنس العزوزي، المهاجر المغربي الحامل للجنسية البلجيكية ليست كمثيلاتها، فكما أنه متهم في محاولتي قتل ومحكوم بالسجن غيابيا، لا يتوانى عن السخرية من سلطات بلجيكا رغم تعميم مذكرة بحث دولية في حقه.

أنس العزوزي، 26 سنة، هذا الاسم أصبح مثار الأحاديث في بلجيكا، لأن الشاب المغربي الأصل والحامل لجنسية المملكة الأوربية، يتحدى السلطات الأمنية هناك ويرد على حكمها الغيابي في حقه بـ20 سنة سجنا نافذا، بصور "سيلفي" تؤكد أنه في بحبوحة عيش ولا يبالي بأمنيين بلجيكيين يعضون أصابع الندم لأنه أفلت من بين أياديهم.

الضجة التي أثارها أنس العزوزي، انفلتت منذ الثلاثاء الماضي، حينما قضت محكمة "أنفير" في بلجيكا غيابا عليه بالسجن النافذ، إذ مباشرة بعد نطق الحكم وبلوغ النبأ إلى العزوزي نشر صورة "سيلفي" على صفحته في "فايسبوك" مرفوقة بتدوينة جاء فيها "هذا هو الرجل المحكوم بـ20 سنة سجنا لاتهامه بمحاولتي قتل".

الغريب، أن أنس العزوزي، وفي تحد سافر لم تستسغه سلطات بلجيكا، لا ينفك عن الإشارة لكونه يقضي عطلته الصيفية في المغرب، أو أنه يتناول الطعام في أحد المطاعم الشهيرة في مدينة طنجة ما دفع لطلب العون من الشرطة الدولية "الأنتربول" بعد تعميم مذكرة بحث دولية في حقه.

ورغم أن "فريدريك" ثييبو" محامي المتهم الذي دوخ بلجيكا أبدى جهله بمكان اختفاء الأخير فإن صحيفة "7 SUR 7" البلجيكية أفادت بأن السلطات الأمنية البلجيكية أصبحت على علم ويقين بمكان تواجده وأنها ستطلب من السلطات المغربية يد العون للقبض عليه.

 

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى