أخبار

مسؤول أمريكي: القضاء على فكر “داعش” سيتطلب جيلا أو أكثر

متابعة / يورو برس عربية

تنظيم "داعش" ليس مشكلة عراقية أو سورية، بل هو مشكلة إقليمية قد يتخذ أبعادا عالمية. هذا ما قاله المبعوث الأمريكي المكلف بتنسيق عمليات التحالف ضد "داعش" الجنرال المتقاعد دون ألين.

وفي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة القطرية الدوحة الأربعاء 3 يونيو/ حزيران اعترف الجنرال ألين بأن النصر على هذا التنظيم المتطرف ليس في الأفق، أما القضاء على فكره فسيتطلب "جيلا أو أكثر" على حد قوله.

وقال ألين م إن نمو التنظيم محفوف بتبعات عالمية وإذا لم يتم تحجيمه فقد "يفسد تقدم البشرية". وأضاف أن من المهم أن تصبح كل القوى المناهضة للتنظيم في العراق تحت سلطة الحكومة العراقية.

وتابع أن مهمة التصدي لتدفق المقاتلين الأجانب ليست مهمة تركيا وحدها، مشيرا إلى أن حدود تركيا مع سوريا والعراق هي "خط الدفاع الأخير".

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، ذكر ألين أن "مناقشة نشيطة جدا" تدور بين عدد من الدول بشأن كيفية تحقيق انتقال سياسي في دمشق لكن مثل هذا الحل لن يشمل الأسد.

البيت الأبيض: لن نغير استراتيجيتنا في محاربة "داعش" بل سنقوم بتحسينها

الرئيس الأمريكي لا ينوي الإعلان عن تغيير استراتيجيته في محاربة تنظيم "داعش" في الأفق القريب، لكنه سيعمل على تحسين هذه الاستراتيجية، حسبما أعلنه البيت الأبيض.

وفي مؤتمر صحفي أكد المتحدث باسم الإدارة الأمريكية جوش إيرنست أن الرئيس سيبحث بانتظام مع فريقه المسؤول عن الأمن القومي سبل تحسين استراتيجية مواجهة "داعش" و"الحفاظ على التقدم الذي تم تحقيقه وبذل مزيد من الجهود حيث واجهنا عوائق".

وأشار إيرنست إلى أن رئيس الدولة ومستشاريه يحاولون "استخلاص الدروس" وتطبيق العبر الإجابية للتعامل مع الصعوبات.

 

وكالات

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى