اسرار خطيرة

مركز “نارا” الأمريكي: نوري المالكي هو من باع مخطوطة ” التوراة ” العراقية إلى إسرائيل

متابعة / يورو برس عربية

بغداد – براثا نيوز :  رد مركز " نارا " الأمريكي والذي يقوم بصيانة وترميم الأرشيف العبري العراقي على اتهامات وزارة السياحة والآثار العراقية ببيعها مخطوطة " التوراة " العراقية لصالح اسرائيل بأنها اتهامات باطلة ، موضحين إلى أن مركز " نارا " مختص فقط بترميم المخطوطة وفق اتفاقية مع الحكومة العراقية التي كان يرأسها نوري المالكي ، وان المركز عقب انتهائه من عمليات الترميم لمخطوطة " التوراة " العراقية والتي استمرت لأكثر من ثمانية أشهر تفاجأ بحصول رجل أعمال يهودي أمريكي على كتاب رسمي من قبل الحكومة العراقية السابقة برئاسة المالكي ومصادق عليه من قبل السفارة العراقية في واشنطن ، يجيز له تسلم المخطوطة من المركز بعد حصوله على ملكية مخطوطة " التوراة " العراقية ، بدفعه مبلغ مالي قدره 35 مليون دولار .

وأضافوا ، وبالفعل قام مركز " نارا " بتسليم المخطوطة لرجل الأعمال اليهودي بعد التأكد من صحة الأوراق التي يحملها ، وبموجب هذه الأوراق أيضا تمكن رجل الأعمال اليهودي من نقل المخطوطة إلى خارج الأراضي الأمريكية متوجها بها إلى اسرائيل .

وكانت وزارة السياحة والآثار العراقية قد احتجت على ما وصفته "الاستحواذ غير القانوني" على مخطوطة "التوراة" العراقية من قبل إسرائيل ، مطالبة مركز "نارا" الأمريكي الذي يقوم بصيانة وترميم الأرشيف العبري العراقي بتقديم إجابات واضحة حول هذه المخطوطة، وكيف وصلت إسرائيل.

وقالت وزارة السياحة والآثار العراقية : "إننا إذ نحتج على هذا الاستحواذ غير القانوني كجزء من الموروث العراقي بدلالة حمله أختاما رسمية عراقية" ، مشددة على ضرورة عودة الأرشيف العبري إلى العراق وإنهاء هذا الملف ، كما وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بما فيها اليونسكو والانتربول بمساعدتها في استعادة هذا الأرشيف.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى