أخبار الهجرة

فرنسا تنقل الأطفال المهاجرين من مخيم كاليه إلى مراكز استقبال في مختلف انحاء البلاد

بدأت السلطات الفرنسية نقل نحو 1500 طفل مهاجر دون رفقة الأهل من موقع مخيم تمت إزالته إلى مراكز استقبال في مختلف أرجاء البلاد اليوم الأربعاء، في حين مازال الخلاف مستمراً مع بريطانيا على من الذي يتعين عليه تولي رعاية القصر.

وكان تم تسكين القصر بشكل مؤقت في حاويات سفن تم تحويلها إلى سكن على الجانب الشمالي المطل على البحر في كاليه، بعد أن هدم المخيم الذي يطلق عليه "الغابة".

وجرى إعادة توطين ألوف المهاجرين في مختلف أرجاء فرنسا.

وتصاعدت التوترات الدبلوماسية بين لندن وباريس خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن حث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تحمل نصيب بريطانيا من المسؤولية عن القصر، فيما دعا مسؤولون بريطانيون فرنسا إلى رعايتهم بشكل أفضل. 

وقال مسؤول من كاليه إن نحو 70 حافلة ستستخدم في نقل الأطفال، وكان هناك مسؤولون من وزارة الداخلية البريطانية على متن الحافلة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى