أخبار الهجرة

تقطع السبل بآلاف اللاجئين خارج محطة قطارات بودابست

يورو برس عربية / متابعة

استأنف مئات اللاجئين احتجاجاتهم أمام محطة السكك الحديدية الرئيسية في بودابست الأربعاء ، في الوقت الذي اصطفت فيه قوات شرطة مكافحة الشغب على أحد جانبي الميدان.

ولم تكن هناك أي دلالة على وقوع أعمال عنف لكن الأجواء مازالت متوترة على نحو واضح. ورفع أحد المهاجرين لافتة تقول "نحن تحت الحصار".

ونقلا عن موقع DW الاخباري، فقد تقطعت السبل بنحو 3 آلاف لاجئ خارج محطة كيليتي الرئيسة في العاصمة المجرية بودابست، بسبب منع الشرطة دخولهم المحطة لركوب قطارات متجهة إلى ألمانيا أو النمسا، لكنهم قطعوا شوطاً كبيراً للغاية وتصعب إعادتهم.

وقد تجمع بعضهم في خيام صغيرة يحملونها وجلس البعض الآخر على بطانيات في حين جلس الكثير منهم على الأرض. ويعاني اللاجئون من ضعف المرافق الخدمية.

ويشكل اللاجئون طوابير متعرجة لتناول وجبة، تقدم إليهم من جانب العاملين في منظمة مساعدة الهجرة.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى