أخبار الهجرة

إيطاليا تعزز إجراءات المراقبة عند حدودها بطلب من برلين

يورو برس عربية / متابعة

كشفت السلطات في مقاطعة بولسانو في بيان أن إيطاليا مستعدة لتعزيز إجراءات مراقبة حدودها في نفق برينر الذي يربط إيطاليا بالنمسا، بطلب من ألمانيا التي تواجه تدفقا غير مسبوق للاجئين.

وقالت المقاطعة في بيان لها: "تحركت الحكومة الإيطالية سريعا في مواجهة تدفق اللاجئين بصورة كثيفة بطلب من برلين، من خلال التأكيد على استعدادها لتشديد المراقبة عند حدود برينر، استجابة لاتفاقيات شنغن.

وكانت إجراءات المراقبة هذه قد تم وضعها لبضعة أسابيع خلال قمة مجموعة السبع في بداية شهر يونيو/حزيران الماضي في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا.

وفي ظل مواجهتها لموجة غير مسبوقة من اللاجئين خلال الساعات الأخيرة، طالبت ألمانيا بدعم لوجستي من جيرانها، وفقا لما أعلنته مقاطعة بولسانو الواقعة في منطقة تتمتع بحكم شبه ذاتي ويتحدث ثلث سكانها اللغة الألمانية.

وأوضحت المقاطعة في بيان، أنها تلقت الضوء الأخضر من الحكومة الإيطالية، لاستضافة مؤقتة لـ 300 أو 400 لاجئ حسب البيان، وسيوزع اللاجئون على قاعات الرياضة وعدد من المنشآت الأخرى بمساندة من المجتمع والمنظمات الدوليين.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى