اسرار خطيرة

بالصور.. داعش درب طفلا في الرابعة من عمره على قطع رأس أمه

يورو برس عربية / متابعة

قالت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية إن تنظيم “داعش” الإرهابي مستمر في مخططاته لإنشاء جيل جديد من الإرهابيين حيث يقوم باختطاف أعداد كبيرة من الأطفال الصغار وإلحاقهم بمعسكرات تدريب يتعلمون فيها القتل وارتكاب الفظائع بحق الأبرياء بمن فيهم عائلاتهم.


 

وفي تقرير أعده مراسلها في العراق “اوين هولداواي” تحدثت الصحيفة عن قصة طفل أيزيدي في الرابعة من عمره اختطفه إرهابيو “داعش” من حضن أمه ووضعوه في معسكر معزول وبدءوا بتعليمه كيف يقطع الرؤوس وأولها رأس أمه.

وأجرت الصحيفة مقابلة خاصة مع والدة الطفل التي كشفت أن التنظيم الإرهابي اختطف ابنها الصغير المدعو “هامو” مع أشقائه الثلاثة في أغسطس الماضي من جبل سنجار في العراق وقالت ان إرهابيي التنظيم قاموا بإعطاء الطفل الصغير سيفاً ليقتلها به كما دربوه على إطلاق النار وغرسوا فيه كراهية الناس.

ووفقا للصحيفة فإن الطفل هامو ومئات من الأطفال الأيزيديين غيره الذين خطفهم تنظيم “داعش” الإرهابي يقيمون في معسكرات معزولة ليصبحوا مقاتلين محترفين بعد أن يتم غسل أدمغتهم وتدريبهم على ارتكاب الجرائم وتنفيذ الهجمات الإرهابية والعمليات الانتحارية.

وكان عشرات آلاف المدنيين في المناطق الشمالية من العراق بما فيها جبل سنجار حوصروا إثر اقتحام إرهابيي تنظيم “داعش” لتلك المناطق في أغسطس الماضي بينما تعرض آخرون إلى مذابح وظل مصير آخرين مجهولا حتى الآن.

وكانت تقارير دولية وإعلامية كشفت أن تنظيم “داعش” الإرهابي يجبر مئات الأطفال على استخدام السلاح والقيام بعمليات إرهابية انتحارية ويقوم بتدريبهم مع غيرهم من الأطفال على ارتكاب جرائم مروعة بحق الرهائن الذين يحتجزهم.

 

 

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى