أخبار

التلفزيون الألماني يكشف حقيقة النوايا التركية بضرب داعش في سوريا والعراق

القناتان الألمانيتان الأولىARD والثانية ZDF، وهما قناتين واسعتي الانتشار والتأثير فى أوروبا، عدداً من التقارير والتحاليل تناولت الأحداث الجارية في تركيا وشمال سوريا وشمال العراق.

وأكدت هذه التقارير أن التدخل العسكري التركي ضد داعش ليس جاداً وجاء متأخراً وعليه فليس له أي جدوى، كما أنه يهدف في الأساس إلى استهداف الأكراد حيث إن إردوغان يفضل داعش على الاكراد من حيث المبدأ، وهو ما بدا جلياً من تواطؤ اردوغان وحكومته مع الإرهابيين في شمال سوريا والعراق.

وأضافت هذه التقارير أن اردوغان ينوى من خلال الغارات الجوية التركية ودخول الجيش التركى إلى شمال سوريا “تطهير” المنطقة من الأكراد، بما في ذلك السكان المدنيين منهم.

وأكدت التقارير الألمانية على الدور المهم الذي لعبه الأكراد في محاربة داعش في سوريا والعراق، فعلى سبيل المثال قامت قوات حزب العمال الكردستاني بالدفاع عن الآلاف من السوريين والعراقيين اليزيديين، فلولا شجاعة القوات التابعة لحزب العمال الكردستاني لكانت عصابات داعش الإرهابية قتلت الآلاف من اليزيديين.

وأشارت التقارير إلى أن ألمانيا مازالت تمد الأكراد فى شمال العراق بالسلاح، كما أن هناك خبراء ألمان يقومون بتدريب قوات البشمرجة الكردية لمحاربة داعش.

وتشير تقارير التلفزيون الألماني إلى أن تصرفات وممارسات ومخططات اردوغان – والمدفوعة بالطمع والجشع وجنون العظمة – قد تورطه فى سوريا والعراق كما تورط صدام حسين فى الكويت وقد تؤدى إلى حروب ومشاكل كبيرة تؤثر سلباً على أمن واستقرار المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى