أخبار

العراق يعلن عن مقتل المسؤول عن مجزرة سبايكر والي صلاح الدين السابق

أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين، جاسم الجبارة، مساء أمس الخميس، مقتل والي صلاح الدين السابق ناصر الأمونة المسؤول عن مقتل 1700 جندي عراقي فيما يعرف بمجزرة سبايكر.
 

وقال جبارة إن" الأمونة قضى مع اثنين آخرين حينما كانوا يقومون بعمليات استطلاع تحضيرا لهجوم مرتقب على القوات الأمنية في جبال حمرين".

وأضاف أن "الأمونة مسؤول مسؤولية مباشرة عن مقتل أكثر من 1700 جندي في ما يعرف بمجزرة سبايكر، فضلاً عن مئات جرائم القتل والسلب والنهب".

وكان تم الإعلان مرات عدة عن اعتقال الأمونة أو مقتله، لكنه كان يعاود الظهور بعد ذلك.

ويذكر أن الأمونة وهو من عشيرة البوعجيل من سكان تكريت متهم بمئات عمليات الاغتيال ضد ضباط شرطة في تكريت عند دخول تنظيم داعش ومن ثم الانضمام إليها، وأصبح والياً لما يسمى ولاية صلاح الدين قبل أن تتمكن القوات العراقية من طرد التنظيم منها.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى