أخبار

مدير السي آي آيه : تصفية أبو بكر البغدادي ستقضي على تنظيم داعش

بعد 5 سنوات على قتل أسامة بن لادن في غارة أمريكية، رأى مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي ايه" جون برينان، امس الأحد أنه سيكون لتصفية زعيم داعش أبو بكر البغدادي، وقع كبير على التنظيم المتطرف.

وقتل بن لادن ليل الأول إلى الثاني من مايو (أيار) 2011، على أيدي قوات خاصة أمريكية شنت هجوماً على منزله في "ابوت اباد" بباكستان.

وكان برينان، يجيب الأحد، على أسئلة لقناة "ان بي سي" حول اليوم التاريخي في الأول من مايو (أيار) (بتوقيت الولايات المتحدة) عندما أعلن الرئيس باراك أوباما للعالم أجمع مقتل زعيم تنظيم القاعدة.

وأضاف "لقد قضينا على قسم كبير من تنظيم القاعدة. لم نقض عليه تماماً بعد … الآن علينا أن نواجه في السنوات المقبلة الظاهرة الجديدة لتنظيم داعش".

وسأل صحافي "ان بي سي" برينان، الذي نادراً ما يدلي بتصريحات للإعلام الأمريكي "هل أصبح زعيم داعش مهماً بأهمية بن لادن؟".

وأجاب برينان، "نعم هو مهم وسنقضي على داعش لا شك في ذلك.. إذا قمنا بتصفية البغدادي اعتقد أن ذلك سينعكس سلباً على التنظيم".

وحذر برينان، من أن "تنظيم داعش ليس منظمة كبرى بل ظاهرة. ليست موجودة فقط في سوريا والعراق بل أيضاً في ليبيا والنيجر ودول أخرى" مشيراً إلى خلايا وفروع للتنظيم الارهابي خارج معاقله في سوريا والعراق.
 

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى