أخبار

متظاهرون عنصريون في التشيك يرددون : إحموا بلادنا لا نريد إسلاماً هنا

تظاهر نحو 400 شخص من المعادين للإسلام الأحد، في العاصمة التشيكية براغ، وردد المشاركون في المظاهرة عبارات مثل "لا نريد إسلاماً هنا"، و"احموا حدودنا". 

ودعا إلى المظاهرة أنصار حركة "تكتل ضد الإسلام" الذي يتزعمه الاستاذ الجامعي مارتن كونفيكا، وتعد هذه الحركة حليفة لحركة بيجيدا الألمانية المعادية للإسلام والأجانب.

في المقابل، انضم نحو 250 شخصاً في مظاهرة مضادة تابعة لمبادرة "اليسار في مواجهة معاداة الأجانب"، واستعانت الشرطة بعدة مئات من أفرادها لتأمين المظاهرتين وأغلقت الشرطة جسراً على نهر مولداو (فلتفا) للفصل بين المظاهرتين.

وأفادت بيانات وزارة الداخلية التشيكية بأنها وافقت خلال الربع الأول من العام الجاري على 91 طلب لجوء، وهو عدد يفوق إجمالي عدد الطلبات التي جرى قبولها في العام الماضي كله.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المسلمين في التشيك وفقاً لأخر إحصاء في 2011، يبلغ 3085 شخصاً فقط من أصل 10,5 مليون نسمة هم عدد سكان البلاد.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى