أخبار الهجرة

بلغاريا تعزز حماية حدودها مع اليونان ومقدونيا لواجهة تدفق اللاجئين

أمر رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، بإجراء تدريبات بين الشرطة والقوات المسلحة في المناطق الحدودية الحساسة يومي الأربعاء والخميس، وذلك في إطار اعتزام بلغاريا تعزيز حدودها مع اليونان ومقدونيا للتصدي لحركة المهاجرين.

جاء ذلك وفقاً لمحضر رسمي لجلسة الحكومة، وقال رئيس الوزراء البلغاري في الجلسة: "لا يوجد أيام عطلات بالنسبة للاجئين"، وذلك في إشارة إلى أيام الاحتفالات الأربعة بمناسبة العيد الوطني للبلاد.

وأضاف رئيس الوزراء البلغاري، أنه ينبغي إعادة المهاجرين الذين يصلون لبلغاريا عبر الحدود مع اليونان أو مع تركيا بشكل غير مشروع، إلى هاتين الدولتين.

كان البرلمان البلغاري وافق قبل أسبوع على الاستعانة بالقوات المسلحة لحماية الحدود في مواجهة اللاجئين القادمين.

يذكر أن بلغاريا لا تمثل حتى الآن أهمية بالنسبة لطريق البلقان الذي يسلكه اللاجئون في طريقهم صوب غرب أوروبا، غير أن بلغاريا تتخوف الآن من حدوث تدفق أكبر للمهاجرين إليها في ظل وجود 10 آلاف لاجئ عالقين في اليونان على الحدود مع مقدونيا.

وفي الوقت الراهن، تقوم بلغاريا التي تقع خارج منطقة شينغن، بتوسيع نطاق سياج بطول الحدود التركية كانت أقامته منتصف 2014.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى