أخبار

بريطانيا تحذر من مخاطر الخروج من الاتحاد الأوروبي

قالت الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء، إن البلاد يجب أن تظل جزءاً من الاتحاد الأوروبي لحماية أمنها الاقتصادي وآفاقها الدولية، إلا أن الحملة المناهضة للتصويت على مغادرة الاتحاد رفضت تحليلها لأنه يهدف لبث الخوف والذعر.

وقال وزير الخارجية فيليب هاموند في خطاب مدافعاً عن التحليل: "وجهة نظر الحكومة الواضحة هي أننا أقوى وأكثر أمناً وأفضل حالاً في حال ظللنا ضمن الاتحاد الأوروبي الذي تم إصلاحه".

وأضاف هاموند في معهد تشاتام هاوس البحثي في لندن، إن من شأن الاستمرار في الاتحاد الأوروبي تعزيز النفوذ البريطاني على الساحة الدولية، وإعطائها دفاعات أقوى ضد الجريمة المنظمة والإرهاب، وتأمين وصول أفضل إلى سوق يضم 500 مليون مستهلك.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الأربعاء، مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لطرح توقعات مفصلة للتأثير الاقتصادي المتوقع لهذه الخطوة، وكتب كاميرون على صفحته على موقع "تويتر": "وثيقة حكومية سوف تظهر اليوم أن البدائل للتخلي عن عضوية الاتحاد الأوروبي سوف تضر ببريطانيا ".

وقال رئيس الوزراء البريطاني: "المطالبون بخروج بريطانيا من الاتحاد عليهم الآن طرح خطتهم المفصلة لبريطانيا خارج الاتحاد، وتداعيات ذلك على الاقتصاد والأسعار".
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى