عرب السويد

واحد بالمئة من سكان السويد لاجئون ويسكنون على حساب الدولة

يورو برس عربية / وكالات

كشفت إحصاءات جديدة أن واحدا بالمائة من سكان السويد، من طالبي اللجوء الذين يعيشون في مسكن على حساب المكتب الوطني لشؤون الهجرة.

وأعلن هذا المكتب أن نحو 100 ألف شخص يعيشون حاليا في مساكن مؤقتة على حسابه، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ويبلغ عدد سكان السويد رسميا أكثر بقليل من 9،8 مليون نسمة، إلا أن الخبراء يؤكدون أنه مع حساب الوافدين الجدد الذين لن يعتبروا سكانا قبل مرور سنة على وصولهم، فإن عدد السكان يتجاوز عندها عتبة العشرة ملايين.

وتتفاوت نوعية هذه المساكن المقدمة، فهي قد تكون منزلا عائليا عاديا، أو خيمة أو غرفة في منتجعات صيفية.

وأمام التدفق الكبير للاجئين، عملت السلطات على ابتكار حلول، فتم ترميم سجنين مهجورين وعرض بعض أصحاب السفن السياحية تأجير سفنهم للسلطات.

وقدم نحو 163 ألف شخص طلب لجوء إلى السويد خلال عام 2015، وتسارعت وتيرة وصول اللاجئين خصوصا بين أغسطس ونوفمبر.

وتعتبر نسبة اللاجئين الذين وصلوا إلى السويد مقارنة بعدد السكان، الأعلى في أوروبا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى