أخبار الهجرة

إنقاذ نحو ألفي مهاجر من الغرق في البحر المتوسط يوم امس الاثنين فقط

أعلن خفر السواحل الايطاليون عن إنقاذ أكثر من 1800 مهاجر الاثنين قبالة سواحل ليبيا، مشيرين إلى أن هذا الرقم يرفع إلى أكثر من 8300 عدد الأشخاص الذين تم إنقاذهم في هذه المنطقة خلال خمسة أيام.

وقد نسق خفر السواحل بالإجمال العمليات لإنقاذ الأشخاص الذين كانوا في 14 زورقا برمائيا وفي زورقي صيد صغيرين. وأجريت عمليات الإنقاذ على متن سفن لخفر السواحل وسفن للبحرية الايطالية وعملية صوفيا الأوروبية للتصدي للمهربين، والمنظمات الإنسانية.

 

وترفع عمليات الإنقاذ الجديدة هذه إلى أكثر من 8300 عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم في المتوسط خلال خمسة أيام.

لكن إجمالي عدد الأشخاص الواصلين منذ بداية السنة، والذي بات يناهز 94 ألفا ينحدر القسم الأكبر منهم من أفريقيا جنوب الصحراء "ما زال هو نفسه مثل العام الماضي"، كما قال في تغريدة على تويتر فلافيو دي جياموكو، المتحدث في إيطاليا باسم منظمة الهجرة العالمية.

وقد تسبب عبور المتوسط في مصرع أكثر من ثلاثة ألاف مهاجر منذ بداية السنة، والقسم الأكبر منهم قبالة السواحل الليبية، أي ما يفوق ب 50% عددهم في الفترة نفسها من العام الماضي، كما تفيد التقديرات الأخيرة لمنظمة الهجرة العالمية.

ووصلت سفن الإنقاذ يوم أمس الأحد متأخرة كثيرا لمساعدة خمسة مهاجرين عثر عليهم أمواتا، على متن زورقهم أو بعدما قفزوا إلى الماء بسبب الذعر.

(أ.ف.ب)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى