أخبار الهجرة

استطلاع: الهجرة تشكل مصدر القلق الأول للأوروبيين

يورو برس عربية / متابعة

احتل موضوع الهجرة المرتبة الأولى في أسباب قلق الأوروبيين، قبل الأزمة الاقتصادية والبطالة، بحسب استطلاع للرأي اجري في أواخر أيار/ مايو في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والبلدان المرشحة، ونشرت نتائجه المفوضية الأوروبية في نهاية تموز/ يوليو.

ففي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، شكل الوضع الاقتصادي وفرص العمل والعجز العام القلق الأكبر للمواطنين الأوروبيين، وفق استطلاع سابق. وكان موضوع الهجرة حينها يحتل المرتبة الرابعة (24 المائة من المستطلعة آراؤهم).

لكن الهجرة عادت وتصدرت نتائج الاستطلاع حول ما يشكل القلق الأكبر للأوروبيين، مع 38 في المائة (بزيادة 14 نقطة)، متقدمة بفارق كبير عن الوضع الاقتصادي، الذي شكل 27 في المائة (تراجع 6 نقاط) والبطالة بنسبة 24 في المائة (تراجع 5 نقاط) والمالية العامة بنسبة 23 في المائة (تراجع بنقطتين).

وشكل الموضوع قلقاً كبيراً في 20 دولة بالاتحاد الأوروبي، مع نسبة قياسية بلغت 65 في المائة في مالطا، مع مواجهة تدفق المهاجرين، و55 في المائة في ألمانيا.

وفي إيطاليا، حيث يتدفق عشرات الآلاف من المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم عبر البحر المتوسط، شكلت الهجرة أيضاً مصدر القلق الرئيس للمستطلعة آراؤهم بـ43 في المائة. وفي فرنسا أيضاً، شكلت هذه المسألة مصدر قلق لدى 34 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع، متقدمة بفارق أربع نقاط عن الاقتصاد.

وبدأت مواضيع جديدة تشكل مصدر قلق للمواطنين، كالإرهاب الذي زاد المخاوف بشكل ملحوظ منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي (17 في المائة).

واستطلاع "يوروبارومتر" هو الثاني الذي يجري على مستوى الاتحاد الأوروبي منذ تولي جان كلود يونكر منصب رئيس المفوضية الأوروبية في تشرين الثاني/ نوفمبر. ويستند التقرير إلى اتصالات فردية خلال شهر أيار/ مايو، إذ استطلعت آراء أكثر من 31 ألف شخص.

DW

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى