عرب السويد

رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي السويدي تطالب بتجريم وسجن كل من يذهب للقتال مع داعش

ستوكهولم / يورو برس عربية

دعت ايبا بوش رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي الى ضرورة تعديل القوانين في السويد ، والتي تتعلق بمكافحة الارهاب ، ومحاسبة من يحملون الجنسية السويدية او يقيمون في السويد ، ويذهبون للمشاركة في القتال خارج البلاد مع التنظيمات الارهابية العالمية ، وابرزها تنظيم داعش.


 

وقدمت ايبا بوش تور، برنامجا من 7 نقاط يمثل رؤيتها لاليات مكافحة الارهاب في السويد بشكل يعطي صلاحيات اكبر للشرطة لاتخاذ اجراءات مناسبة بحق الاشخاص الذين لهم علاقة بالارهاب

وقالت بوش تور في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء. ان هؤلاء الارهابيين يتنقلون بحرية في شوارعنا، ويستفيدون من منظومة الرعاية الصحية ، ثم يذهبون للمشاركة في اعمال ارهابية 

واكدت "بوش تور" ان الحل يتحقق في توجيه عقوبة السجن لمن يشارك في القتال الى جانب التنظيمات الارهابية بمدة تتراوح بين 4 سنوات الى السجن مدى الحياة.

 

رغدان الخزعلي

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى