أخبار

شرطة مطار بروكسل تهدد بالإضراب: كنا نعرف أن هذا سيحدث ذات يوم

في رسالة مفتوحة نشرتها أغلب الصحف البلجيكية، كتب فريق شرطة مطار بروكسل خطاباً إلى السلطات البلجيكية، يعددون فيها عشرات العيوب التي كانت تحيط بالمنظومة الأمنية المعمول بها في مطار بروكسل الدولي، والتي سمحت بوقوع الانفجارين الإرهابيين، صبيحة الثلاثاء الماضي، 22 مارس (آذار). مخلفة 16 قتيلاً، وعشرات المصابين الذين لا يزال بعضهم يصارع الموت في المستشفيات والمعاهد المتخصصة.

وكان من أبرز ما جاء في هذه الرسالة المفتوحة، قول فريق شرطة المطار إنه "وبالنظر إلى المنظومة الأمنية السيئة لمطار بروكسل، كنا ندرك أنها مسألة وقت حتى يقع هجوم إرهابي مثل الذي حدث يوم 22 مارس(آذار)، وليس لدينا اليوم شك في أن الإرهابيين أرسلوا شخصاً يعرف جيداً مواقع الضعف داخل صالة المغادرة، ويختارها بدقة لتكون موضع الانفجاريين الإرهابيين".

تقاعس حكومي
في الرسالة الطويلة، لم يتردد فريق شرطة مطار بروكسل، من السخرية اللاذعة من السلطات البلجيكية، حيث كتبوا "22 مارس 2016، اليوم الذي أدرك فيه كل رجل شرطة في البلاد أنه سيجد له مكاناً ليمارس فيه عمله، وكنا نتمنى جميعاً ألا نكون في عملنا في هذا اليوم".

ويبدو من الرسالة أن فريق شرطة المطار يلوم تقاعس الحكومة البلجيكية في تنفيذ ملاحظاته الأمنية لحماية مطار بروكسل من الهجمات الإرهابية، خاصة بعد حدوث هجمات باريس في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

هروب المطلوبين
وتكشف الرسالة أيضاً مدى رداءة البيئة التي كانت تحيط بمبنى شرطة المطار، فالأسلحة التي يستخدمونها كانت قديمة وتعمل أوتوماتيكياً ما يتسبب في الكثير من الحوادث غير المقصودة، والقاتلة أحياناً، كما أن مبنى الشرطة التابع للمطار لم يكن يحتوي على مياه صالحة للشرب، وليس هناك غرف لحجز المقبوض عليهم، ولم يكن هناك تواصل جيد بين السلطات البلجيكية ممثلة في وزارتي الداخلية والعدل وبين فريق شرطة المطار.

حتى أن لائحة المطلوب عدم مغادرتهم البلاد، لم تكن تتوفر لشرطة المطار في الكثير من الأحيان، وهو ما تسبب في هروب العديد من المطلوبين!

مفتوح للجميع
وشدد فريق شرطة المطار في رسالتهم المفتوحة، على غضبهم العارم بسبب عدم احترام السلطات لملاحظاتهم المستمرة عن سوء المنظومة الأمنية في المطار، قائلين إن "المستويات المعمارية الأربعة داخل مطار بروكسل، مفتوحة أمام الجميع، من أراد أن يدخلها يفعل دون أية حماية أو أجهزة رصد للمتفجرات أو الأسلحة، ويعلم الجميع أنه ليس هناك اليوم مطار في أي بلد في العالم يتعامل بهذه الطريقة الساذجة، وسبق لنا أن نبهنا المسؤولين عن هذه الأخطاء الأمنية، لكنهم لم يهتموا".

سجل إجرامي للموظفين
كذلك أشار فريق شرطة المطار في رسالتهم المفتوحة، إلى وجود سجل إجرامي للعديد من موظفي المطار والعاملين فيه، بل إن لبعضهم جرائم جنائية صدرت فيها أحكام بالسجن.

وأضافوا قائلين "فكيف لا تنتظرون أعمالاً إرهابية في مطار بروكسل، وأنتم وضعتم القط جوار اللبن"؟

تهديد بالإضراب
من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "هت نيوز بلاد" اليوم الخميس، أن اجتماعاً تم أمس الأربعاء بين فريق شرطة مطار بروكسل، وممثلين عن وزارتي الداخلية والعدل، لكن الاجتماع انتهى دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين. ما دفع المسؤولين إلى تحديد موعد جديد ظهيرة اليوم الخميس.

وكانت نقابة الشرطة قد هددت أمس الأربعاء، بقيام فريق شرطة المطار بالإضراب عن العمل، في حال لم تؤخذ ملاحظاتهم الأمنية ومطالبهم على محمل الجد من قبل المسؤولين الحكوميين.

 

المصدر : موقع 24 الاخباري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى