عرب السويد

لبنانيون يودعون بالورود والزغاريد الشاب الذي قتل في احد مطاعم السويد

ستوكهولم / يورو برس عربية

ودع اللبنانيون في بلدة كفر كلا الاربعاء، فقيدهم الشاب حسين علي شيت (26 عاما) الى مثواه الاخير ، والذي قضى بطلق ناري في احد مطاعم مدينة غوتنبرغ (يوتيبروي) في السويد.

وذكرت صحيفة النهار اللبنانية ان السواد غطى بلدة كفركلا حزنا على فقيدها الذي وصل جثمانه من السويد صباح اليوم ، برفقة عائلته ورفاقه الذين رافقوه في رحلته الاخيرة الى مسقط رأسه.

ورفع اهالي بلدته لافتات وصور على الطرق لاستقبال جثمانه 
واستقبلوه بالورود والزغاريد عريسا، وحمله رفاقه على الاكف الى منزله لالقاء نظرة الوداع، ثم الى الجبانة حيث اقيم له مأتم.

وكان الشاب المذكور قد قتل في حادث اطلاق نار على احد المطاعم في مدينة غوتنبيرغ في السويد ، حيث دخل مسلحون واطلقوا نيران رشاشهم على المتواجدين في المطعم والذين كانوا يتابعون مباراة بكرة القدم. 

الشاب المغدور حسن شيت السويد

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية  – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى