عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
منوعات
سياسة بـ"البرتقالي".. عمدة فيينا يحقق حلمه

2020/9/21 01:47:09 PM

كما جرت العادة، بدأ الناس في فيينا حياتهم اليومية أمس، وسط انتشار كبير لعمال النظافة بأزيائهم البرتقالية المعروفة، لكن كان هناك وجه مألوفا أثار الكثير من الغبطة.

فمايكل لودفيج، حاكم مقاطعة فيينا وأهم شخصية في العاصمة النمساوية، كان بين العمال في معايشة ليوم واحد، يشاركهم العمل يدا بيد، وابتسامة عريضة تملأ وجهه.

ووفق صحيفة كرونة النمساوية، فإن مايكل لودفيج ظهر فجأة وسط مجموعة من عمال النظافة صباحا، وهم أندرياس شولز، كريستوف شيلر، كارل فيدلر.  

ومثل المجموعة تماما، كان لودفيج يرتدي اللون البرتقالي بالكامل: قبعة، قميص، بنطلون، باستثناء الحذاء كان أسود ثقيل حتى لا تسحق إطارات شاحنة القمامة أصابع القدم. 

ولم يكن على الوافد الجديد أن يقدم نفسه للمجموعة، فهو معروف للجميع. ثم بدأ العمل، وظهر عمدة فيينا البالغ من العمر 48 عاما، يدحرج صناديق القمامة، ويجمع المخلفات، ويساعد سيارات القمامة على تفريغ الصناديق.

ووفق كرونة، كانت هذه المعايشة جزء من حملة نظمتها الصحيفة تمكن المرشحين الكبار للانتخابات البلدية المقررة 11 أكتوبر/تشرين الأول، من قضاء يوم في وظيفة أحلامهم. واختار لودفيج وظيفة عامل النظافة.

لودفيج قال في تصريحات للصحيفة ذاتها "لطالما أحببت حقيقة أن هناك أشخاصًا يجعلون من فيينا واحدة من أنظف المدن في العالم". 

ولم يحصل لودفيج على أي استثناء في يوم العمل، حيث وصل قبل السادسة صباحا بقليل إلى مقر التجمع الرئيسي، وحصل على قفازاته، وجرى توزيعه على المنطقة التي عمل بها. ووظيفة عامل النظافة من أكثر المهن صعوبة وانضباطا في العاصمة النمساوية وتحتاج جهد غير عادي.

وخلال سير العمل، تعرف المواطنين عليه، وتلقى التحيات والابتسامات من المارة، وهتفت امرأة من بعيد "البرتقالي يليق بك أيها العمدة".

واستمر العمل حتى الساعة الثانية بعد الظهر، وبعدها غادر الجميع. وقال لودفيج في النهاية "لقد استمتعت"، مضيفا "عمال النظافة هم أبطال الشارع".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، غرد نحو 6 آلاف شخص على هاشتاغ "لودفيج" على منصة تويتر، في تغريدات احتفت معظمها بتجربة العمدة.

وكتب المواطن فريدرش بيندل "ظهر لودفيج حقيقي بشكل لا يصدق.. لقد أعجبني ما فعله".

وكتب مواطن آخر بولو بيكسو "هكذا ظهر لودفيج وهو في سن 48 عاما.. لقد أقنعني بانتخابه".

ويسعى لودفيج المنحدر من الحزب الاشتراكي الديمقراطي "يسار وسط"، لإعادة انتخابه في الانتخابات البلدية المقررة في 11 أكتوبر المقبل، كعمدة لفيينا لمدة 5 سنوات قادمة.

Al ain

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014