عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
اسرار خطيرة
كورونا يرفع الطلب على الأسلحة في أمريكا تحسباً للطوارئ

2020/3/18 06:19:48 PM



ارتفعت مبيعات الأسلحة والذخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية، بعد انتشار فيروس كورونا الجديد، الذي تسبب في وفاة أكثر من 100 أمريكي حتى الآن، وخشية الأمريكيين من إعلان الحكومة قوانين خاصة لمكافحة الفيروس.

ووفق موقع قناة الحرة، أدى فيروس كورونا الذي تسبب في تعطيل الاقتصاد الأمريكي عموماً، إلى انتعاش سوق تجارة البنادق والذخيرة، حسب "سي بي أس نيوز".

ونقلت الصحيفة عن كورت غرين، مدير متجر بنادقي في ستودس بهاريسبورغ، في بنسلفانيا، أن "متجره حقق مبيعات بـ 30 ألف دولار أول أمس الإثنين، وحده".

وأضاف "كان أكثر الأيام ازدحاماً على الإطلاق"، مشيراً إلى أن مبيعات المتجرارتفعت بـ 50% على الأقل مقارنة مع الأيام السابقة، كما قفزت مشتريات الذخيرة بأكثر من 20%.

وقال غرين مازحاً لشبكة سي بي أس نيوز: "عندما يسوء الاقتصاد، تسير مبيعات الأسلحة بشكل جيد".

ونقلت الشبكة عن تجار الأسلحة الفردية، أنهم يرون أعداداً قياسية من الزبائن في الأيام الماضية، في محلاتهم وعلى الإنترنت أيضاً، ما تسبب في مشاكل لوجستية، دفعت موقع Ammo.com مثلاً لإبلاغ الزبائ بأن مدة الانتظار ستكون أطول من المعتاد.

ويبدو أن مشتري الأسلحة يخالفون توصيات مسؤولي الصحة العامة لتجنب الرحلات والازدحام، وتحول يوم أمس الثلاثاء مثلاً، 300 زبون إلى متجر "أدفنتشر أوتدورز" في جورجيا، لشراء أسلحة وفق مالك ومدير المحل إيريك والاس.

وقال والاس إن متجره باع 500 بندقية أول أمس، وأن أكبر المبيعات كانت البنادق، والبنادق نصف الآلية AR-15، والمسدسات من عيار 9 مليمتر"، وفي المقابل، أشار إلى أن متجره يبيع عدداً قليلاً نسبياً من بنادق الصيد.

وحسب المتحدث، يُحضر الزبائن أنفسهم لإعلان قوانين خاصة تنظم الحالة الاستثنائية التي تعيش فيها البلاد، وقال: "الجميع يريد أن يكون مستعداً لحماية نفسه، وعائلته إذا أُعلنت الأحكام العرفية".

وادعت بعض وسائط الاتصال أول أمس، أن الرئيس دونالد ترامب كان على وشك الأمر بإغلاق كامل للولايات المتحدة، وتعليق القوانين العادية، وفضحت هذه الرسائل على نطاق واسع، إذ ناشد السناتور الجمهوري ماركو روبيو الأمريكيين، قائلاً: "رجاء توقفوا عن نشر الشائعات الغبية عن قانون المارشال".

وتابع "سنستمر في الإغلاق والقيود على عدد من الأعمال غير الضرورية في مدن وولايات معينة، لكن هذا ليس قانون تنظيم جديد".

ويأتي ذلك بعد تضرر تجارة الأسلحة في أمريكا، وتراجع المبيعات في السنوات القليلة الماضية، بسبب جرائم إطلاق النار الجماعي المتسلسلة التي شهدتها جميع أنحاء البلاد، ما أدى مثلاً إلى انخفاض أسهم American Outdoor Brands المصنعة لبنادق Smith & Wesson، الشهيرة من أعلى مستوى من 30 دولاراً في 2016 إلى أقل بقليل من 6 دولارات، في أواخر العام الماضي.

وشهدت شركة تصنيع الأسلحة الأخرى Sturm Ruger & Co، أيضاً انخفاض سعر سهمها بـ 12% تقريباً في العام الماضي، ولكن الأسهم عادت لتتعافى بشكل ملحوظ، هذا الأسبوع.

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014