عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
اسرار خطيرة
الأرملة البيضاء لم تُقتل.. وتُحضر لعمليات إرهابية

2018/10/24 11:11:11 AM

بعد أن قيل إنها قُتلت إلى جانب طفلها في غارة أمريكية على سوريا، العام الماضي، أكدت مصادر كردية، أن الأرملة البريطانية الداعشية سالي جونز لاتزال على قيد الحياة، وتختبئ في مكان ما قرب دير الزور.
 

سالي جونز التي أطلق عليها لقب "أرملة داعش البيضاء"، (50 عاماً)، لاتزال على قيد الحياة، بعد أن فرت إلى الشرق السوري، وتقاتل في الوقت الراهن إلى جانب عناصر تنظيم داعش الإرهابي.
 
وحسبما قاله أحد المقاتلين الكرد، ويدعى محمد علي، المعروف باسم توراب، لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن جونز، نجت من غارة التحالف، وتختبئ في شمال شرق سوريا.
 
 
وهذا ما قد تؤكده مخاوف الولايات المتحدة من أن الأرملة الداعشية ماتزال على قيد الحياة، حيث تم إدراج اسمها على قائمة الإرهاب الدولية في إبريل (نيسان) الماضي، بحسب الصحيفة.

 

وإلى جانب جونز، قيل إن "جوجو" ابنها البالغ من العمر (12 عاماً) شوهد حياً أيضاً في منطقة الشافح بالقرب من الحدود مع العراق. لكن مكان وجوده تحديداً غير معروف.
 
سالي جونز التي كانت مغنية روك من تشاتام البريطانية، سافرت إلى سوريا عام 2013 مع ابنها، وبعد مرور عام تزوجت ببريطاني داعشي يدعى جنيد حسين.
 
 
الزوجان المعروفان باسم "سيد وسيدة الإرهاب"، متهمان بتجنيد وتوجيه عمليات إرهابية في الغرب، وخاصة بريطانيا.
 
وتتباهى جونز، التي قيل إنها كانت تتزعم جناح "أنور العولقي" السري، عن رغبتها في قطع رؤوس الغربيين.
 
الجدير بالذكر أن زوجها حسين قتل في غارة لطائرة بدون طيار في سوريا، عام 2015.
الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي