عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
أخبار
طهران تبدأ محاكمة معارض سرب أسرار النظام في «جلسة مغلقة»

2020/2/12 03:15:25 AM


بدأت أمس في طهران محاكمة المعارض روح الله زم، وهو إيراني منفي في فرنسا اعتقله «الحرس الثوري» في العراق في أكتوبر (تشرين الأول)، في «جلسة مغلقة، وبغياب وسائل الإعلام»، كما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان زم الذي يحمل صفة لاجئ في فرنسا يدير قناة معارضة على تطبيق تلغرام للتراسل تحمل اسم «آمَد نيوز»، وتتهمه طهران بأداء دور نشط في تحريك حركة الاحتجاج خلال شتاء (2017-2018). ونشر زم خلال السنوات الثلاث قبل اعتقاله تسريبات عن ملفات كبار المسؤولين، وتورط أبنائهم فيها. كما نقلت معلومات استخباراتية حساسة عن انتشار ودور قوات «فيلق القدس» في سوريا والعراق.
وبطلب من السلطات الإيرانية، وافقت شركة تلغرام على إغلاق قناة «آمد نيوز» التي يتابعها 1.4 مليون شخص، معتبرة أن هذه القناة تحضّ على «العنف»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
ولكن عقب الإغلاق، منحت تلغرام فرصة أخرى لنشاط قناة «آمد نيوز»، مما ساهم بتسليط الضوء على انتهاكات إيرانية ضد المتظاهرين. وذكرت وكالة «فارس»، المنبر الإعلامي لـ«الحرس الثوري»، أن ممثلاً للادعاء العام تلا قرار اتهام زم الذي يضم «15 تهمة» خلال الجلسة، الاثنين.
وأورد القرار الذي نشر على موقع السلطات القضائية أن المعارض متهم بـ«الفساد في الأرض»، مما قد يعرضه لعقوبة الإعدام. ويشتبه بأنه «ارتكب جنحاً ضد الأمن الداخلي والخارجي للبلاد»، و«تجسس لحساب الاستخبارات الفرنسية»، كما اتهم بإهانة «الطابع المقدس للإسلام».
وأوقف «الحرس الثوري» زم في أكتوبر (تشرين الأول)، في ظروف غامضة وفي موقع مجهول، لاتهامه بـ«العمل مع الاستخبارات الفرنسية، وتلقي دعم من الاستخبارات الأميركية واستخبارات النظام الصهيوني».
وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الاثنين، أنه سيبث مساء «وثائقياً» يتعلق بـ«ارتباطات روح الله زم».
ودعت منظمة العفو الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان مراراً السلطات الإيرانية إلى الكف عن بثّ «اعترافات متلفزة» لمشتبه بهم، على اعتبار أن في هذه الأساليب «خرقاً لحقوق الدفاع». وكان والد زم مسؤولاً مقرباً من مكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، وهو ما منحه قدرة على التواصل مع مصادر وأبناء مسؤولين لنشر تسريبات من أسرار دوائر في هرم صنع القرار بإيران.
وخلال الأيام الماضية، أشارت وسائل إعلام «الحرس الثوري» إلى اعتقال 5 يشتبه بإرسالهم معلومات حساسة إلى زم.
ومن بين الخمسة، أعلن في الشهور الماضية عن مقاتل سابق في صفوف «فيلق القدس» بسوريا، محمد حسين رحيمي، وهو مدير موقع «عماريون» المتشدد.
وتساءلت وكالة «المراسلون الشباب» التابعة للتلفزيون الإيراني أمس: «من هم جواسيس روح الله زم؟». وأشارت في هذا الصدد إلى علي غزالي، صهر حسين نجات مساعد الشؤون الاجتماعية والثقافية في «الحرس الثوري» نائب رئيس جهاز استخبارات «الحرس» سابقاً. ونشرت وکالات «الحرس الثوري» تسجيل فيديو يظهر زم بملابس السجن في محكمة طهران. 

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014