عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
أخبار
تضاعف عدد المرحلين من تركيا إلى الداخل السوري

2019/8/5 09:50:27 PM

روما- أظهرت إحصائيات أصدرتها إدارة معبر باب الهوى الحدودي الواصل بين تركيا وسورية أن عدد السوريين الذين رحلتهم تركيا إلى داخل بلادهم ارتفع بشكل كبير بعد الإجراءات الإدارية الصارمة التي طبقتها السلطات في أنقرة على السوريين، ووصسل خلال الشهر الماضي وحده إلى أكثر من ستة آلاف مرحل.

وأوضحت الإحصائيات الرسمية أن المرحلين من تركيا إلى سورية كانوا في شهر نيسان/أبريل الماضي 2823 شخصاً، وفي شهر أيار/ مايو 3316 مُرحّلاً، وارتفع عددهم في شهر حزيران/يونيو الماضي ليصبح 4370 سوري، ثم ارتفع مرة ثانية بشكل كبير في شهر تموز/ يوليو الماضي ليصل إلى 6160 مُرحل.

وتشير هذه الأرقام التي اطلعت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء عليها من مصادرها الرسمية، إلى تضاعف عدد المرحلين من تركيا إلى سورية بعد الانتخابات البلدية التركية التي أظهرت تقدماً للمعارضة التي تُرحب بسياسة ترحيل السوريين وتقنين وقوننة تواجدهم في الأراضي التركية.

ويرفض ائتلاف المعارضة السورية الاعتراف بهذه الزيادة الكبيرة بعدد المرحلين من تركيا إلى سورية، بسبب العلاقة القوية بين الائتلاف وحكومة رجب طيب إردوغان، والخشية من تأثير انتقاده لهذه الظاهرة على علاقته بالأتراك.

وكان الرئيس التركي  أردوغان قد قال في 11 تموز/يوليو الماضي، خلال اجتماع هيئة القرار المركزي في حزب “العدالة والتنمية”، إن بلاده سيكون لديها خطوات جديدة بشأن اللاجئين السوريين وستتخذ الإجراءات اللازمة لتشجيعهم على العودة، وستُرحّل مَن ارتكب منهم جرائم، وستأخذ الضرائب على العلاج الطبي الذي يتلقونه، في محاولة لامتصاص رد فعل بعض النواب المتحفظ والرافض للتواجد السوري الكبير في تركيا وخاصة في اسطنبول.

ويبلغ عدد السوريين في تركيا أكثر من 3.6 مليون، العدد الأكبر منهم يتركزون في اسطنبول حيث يبلغ عددهم أكثر من 548 ألفاً ويشكلون 3.64% من  السكان فيها.

ووفق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، فإن التدابير الأخيرة بحق السوريين تستهدف المهاجرين غير النظاميين فقط، ولا تطال من يملكون تراخيص إقامة نظامية، وقال في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة قبل نهاية تموز/يوليو الماضي، إن هناك خلط في المفاهيم والتسميات، لأنه يعيش في تركيا 28 لاجئاً فقط، حيث اتخذت أنقرة في خمسينيات القرن الماضي قراراً بعدم استقبال لاجئين من خارج القارة الأوروبية، ومن يعيش فيها من السوريين الآن يخضعون لقانون الحماية المؤقتة أو قانون الحماية الدولية.

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي