عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
رياضة
قرارات تحكيمية مثيرة للجدل في مسيرة ريال مدريد الأوروبية

2018/5/3 04:47:23 AM

في مباراة شهدت الكثير من الإثارة والتشويق، حجز فريق ريال مدريد الإسباني تأشيرة المرور إلى نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، بعدما تفوق على العملاق الألماني بايرن ميونيخ ذهابا وإيابا بنتيجة (3-4).

وأثبت "الأبيض الملكي" أنه فريق متخصص بامتياز في مسابقة الكأس "ذات الأذنين"، إذ أقصى ثلاثة أندية عملاقة، باريس سان جيرمان ويوفنتوس وبايرن ميونيخ، في طريقه نحو النهائي، الذي ستحتضنه العاصمة الأوكرانية كييف نهاية الشهر الحالي.

لكن، وصول "الميرنغي" لنهائي أعرق المسابقات الأوروبية لم يخلو من بعض القرارات التحكيمية، التي أسالت الكثير من الحبر. فيما يلي أبرز ثلاث محطات تحكيمية كانت مثيرة للجدل في طريق ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا هذه السنة.

كونيت في مرمى الانتقادات

ولم يسلم الحكم التركي الشهير كونيت شاكير من نيران الانتقادات، بسبب عدم احتسابه ضربة جزاء لصالح فريق بايرن ميونيخ في مباراته أمس الثلاثاء (مايو/أيار 2018)، ضد حامل لقب النسخة الماضية ريال مدريد، بعدما لمست الكرة مدافع "الميرنغي" مارسيلو.

وأكد أسطورتا النادي البافاري أوليفر كان ولوثر ماتيوس، أنه كان يتوجب على الحكم كونيت الإعلان عن ضربة جزاء، وأضاف ماتيوس، وفق ما أشار إليه موقع "إكسبريس" أن "هناك ضربة جزاء واضحة، ولا نحتاج إلى الحديث عن ذلك".

UEFA Champions League Halbfinale | FC Bayern München - Real Madrid - Franck Ribery (Imago/Ulmer)

وفي نفس السياق، كتب مدافع الفريق البافاري جيروم بواتينغ على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه كان يتوجب على الحكم الإعلان عن ضربة جزاء لصالح بايرن ميونيخ، فيما اعترف المدافع البرازيلي مارسيلو أن الكرة لمست بالفعل يده.

 

View image on Twitter
 

No penalty?!? Come on... 😠

 

من جانبه، أكد موقع جريدة "ماركا" الإسبانية أن احتكاك المدافع المدريدي راموس مع المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي لا يستوجب الإعلان عن ضربة جزاء، بينما أشار متوسط ميدان "الميرنغي" لوكا مودريتش في تصريحات نقلها موقع "إكسبريس" أن البعض يُريد تشويه نجاحات فريق ريال مدريد، مضيفا أن "الأبيض الملكي" أصبح مُتعودا على ذلك.

موقعة يوفنتوس

وكان ملعب سانتياغو برنابيو قلعة الفريق المدريدي محط أنظار العديد من متابعي كرة القدم، ففي مباراة برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بين فريقي ريال مدريد ويوفنتوس احتسب الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر ضربة جزاء أثارت الكثير من الجدل لصالح "الميرنغي" في الوقت بدل الضائع.

كما تعرض حارس "السيدة العجوز" بوفون إلى الطرد من القاء عقب احتجاجه على حكم المباراة، وأضاف في تصريحات صحفية أن الحكم أوليفر لا يحمل قلبا بل "سلة قمامة".

في المقابل، أكد النجم الإنجليزي السابق جاري لينكر أن الحكم مايكل أوليفر قام بعمل رائع، وأضاف في تغريدة له على حسابه الخاص في موقع "تويتر" أنه من الصعب معارضة قرارات الحكم الإنجليزي.

أمراء باريس يحتجون

أما لقاء ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان، فقد شهد بدوره أيضا انتقادات تلقاها الحكم الإيطالي جيانلوكا لوتشي. وصرح رئيس الفريق الباريسي العملاق ناصر الخليفي أن أخطاء التحكيم كلفت فريقه الكثير، وأضاف أن الحكم ساعد فريق ريال مدريد، فيما اشتكى مدرب الفريق أوناي إيمري من قرارات الحكم، التي قال إنها لم تكن في صالح فريقه.

من جهة أخرى، أكد مدرب ريال مدريد زيدان أنه لن يتحدث عن التحكيم، مضيفا في تصريحات صحفية نقلها موقع جريدة "الإندبندت" أنه سعيد لنتيجة المباراة التي انتهت بـ 3-1.سابقا.

 

 

 

 

 

dw

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي