عرب السويد| عرب اوروبا| أخبار| آراء| رياضة| منوعات| تكنولوجيا| اسرار خطيرة| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة
آراء
د. صابر خضر : إلتهاب مخدة عظمة الورك

2017/9/19 03:54:52 AM
تعريف بالمرض:
 
ان كنت تعاني من الآم في الجزء الأعلى من عظمة الفخذ من الجهة الخارجية فمن المرجح انك تعاني من المرض المعروف بأسم ألتهاب مخدة عظم الورك او ما يسمى ايضا التهاب المخدة الزلالية لعظمة الورك.
في الجزء الأعلى من عظمة الفخذ والذي يكون قريب الى منطقة الحوض يتكون هناك بروز عظمي يسمى بالمصطلحات الطبية "Trokanter major". في هذه المنطقة البارزة من العظم يوجد هناك ايظا نسيج يشبه الى حد كبير المخدة الرقيقة وهي تشبه وسادة داخلها سائل زلالي لزج. ان هذه المنطقة تشكل ايضا مكان التساق بعض الاوتار المرتبطة بعضلات الفخذ والحوض ووجود هذه المخدة الزلالية يسهل الحركة لهذه الاوتار و العضلات المحيطة بهذه المنطقة.
تصاب هذه المخدة في بعض الحالات بالتهاب لأسباب متعددة والذي بدوره يؤدي الى ظهور أعراض المرض على شكل الم عند الضغط على هذه المنطقة.
 

 

أسباب المرض:
 
⁃ الضغط على منطقة البروز العظمي بشكل متواصل مثل النوم على الجانب وحيث يكون الفراش قاسيا وغير ملائم حيث ان الضغط المتواصل يؤدي في النهاية الى التهاب وتهيج المنطقة المذكورة أعلاه.
⁃ الإجهاد المتواصل بشكل عنيف على هذه المنطقة.
⁃ الاصابة ببعض الأمراض الروماتيزمية او حتى في بعض الأحيان داء النقرس.
⁃ الإصابات المباشرة على هذه المنطقة مثل الكدمات او السقوط على الارض.
⁃ قد يكون السبب ثانوي أيضا بسبب وجود تشوه في المفصل او سوفان مفصل الورك.
⁃ العرج بأسبابه المتعدّدة قد يؤدي احيانا لظهور المرض.
⁃ في بعض الحالات لا يمكن تشخيص سبب مباشر للمرض.

 

الأعراض :
 
الم عند المشي او الجري او النوم على الجهة المصابة كما انه في بعض الأحيان الم عند الجلوس او عند استخدام الدرج. ان بعض من المرضى يعانون من اوجاع اثناء الليل مما يضطرهم الى الاستيقاظ من النوم بسبب هذه الأوجاع . فعندالضغط على المنطقة المصابة مباشرة يشعر المريض بآلام شديد.

 

 

التشخيص:
 
التشخيص يتم عن طريق الفحص السريري للمريض والذي يكون في اغلب الأحيان كافي من خلال سرد المريض للأعراض وتاريخ المرض كما ان الطبيب يقوم بالضغط على المنطق المصابة مما يسبب الم شديد.
في بعض الحالات وعند وجود شك بالتشخيص يتم اجراء الأشعة اللازمة وتشخيص احتمالية وجود أسباب اخرى للمرض كأمراض العمود الفقري على سبيل المثال.

 

 

العلاج:
 
ان التشخيص الصحيح والدقيق ومعرفة الأسباب يعد نصف العلاج ان لم يكن هو الأساس للعلاج. 
الراحة عن طريق الأبتعاد عن اجهاد المنطقة الموجعة بقدر المستطاع. ينصح ايضا باستخدام سرير مناسب مع فراش لين للتقليل من الضغط على منطقة الوجع.
يعد العلاج الطبيعي مهم جداً في هذه الحالة حيث يقوم الطبيب المعالج بتحويل المريض الى اخصائي العلاج الطبيعي والذي يقوم بدوره في البداية باستخدام طرق عديدة للتخفيف من الآلام وبالتالي مساعدة المريض بالقيام بعدة تمارين خاصة لاطالة وتقوية العضلات والاوتار من اجل تقليل او ازالة الضغط على هذه المنطقة.
عند عدم جدوى العلاج الطبيعي يمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهاب وفِي بعض الحالات يلجأ الطبيب المعالج الى حقن المنطقة المصابة  بالكورتيزون.
عند عدم جدوى طرق العلاج المذكورة أعلاه واستمرار ألاعراض لفترة طويلة وحيث تكون الأوجاع مؤلمة جدا ومزمنة يتم اللجوء الى الحل الجراحي لحالات قليلة جدا.
 
 
 
الدكتور صابر خضر
استشاري جراحة المفاصل و الكسور و العضام 
السويد / ستوكهولم 
 

مقالات اخرى للكاتب
الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
عرب السويد
عرب اوروبا
أخبار
آراء
رياضة
منوعات
تكنولوجيا
اسرار خطيرة
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي